سؤال للقاضي

الاسم:

البريد الإلكتروني:

نص الرسالة :

captcha

×
  • Members

  • Profile photo of Админ

    sheikh Tarifiسئل الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله عما ينتشر (لا يقبل قول عالم قاعد للمجاهد)؟

    فقال:

    من التأصيلات الخاطئة في هذا الزمان، قول بعضهم: (لا يقبل قول العالم حتى يجاهد)، وقولهم: (لا تقبل فتوى عالم قاعد لمجاهد).

    وهذا لا شك تأصيل خاطئ لا أصل له في الشريعة ولم يظهر إلا في هذا العصر، ومخالف للنصوص وإجماع الأمة من الصحابة ومن بعدهم. فلا يُعرف في نصوص الوحي هذا المعنى. فالعالم عالم وإن كان قاعداً، والجاهل جاهل وإن كان مجاهداً. ولكن العبرة بالعالم الصادق لاناصح لا غيره! فمدار الفقه في الإسلام حتى مسائل الجهاد على أربعة أبي حنيفة ومالك والشافعي واحمد. لم يُعرفوا بغزو ولم يرموا بسهم في قتال فيما أعلم. وإنما جاء عن الشافعي وأحمد رباط يسير لا قتال، ولم يُعرف مالك ولا أبو حنيفة برباط ولا قتال.

    وأحمد أكثر من نقل عنه من هؤلاء مسائل في الجهاد، وقد أنكر أحمد في هذا الباب على ابن المبارك وهو عالم مجاهد خينما ترك جبهة خراسان وقتال الترك إلى قتال أهل الكتاب. ولا أعلم أحدا عاب على أحمد، ذلك وابن المبارك يجاهد في الثغور وأحمد يجاهد في نصرة الحق وإحيائه. مع أن عصرهم عصر الفتوحات الإسلامية، ولا يخلوا زمانهم من الجهاد بنوعيْه طلب ودفع، لكثرة الجهات واتساع البلدان، وهي فتوحات عظيمة.

    العلماء حراس الششريعة من داخلها، والمجاهدون حراس الشريعة من خارجها، وبهما تكتمل حماية الدين وأهله. وربما كان مدار العلماء خيراً من دماء الشهداء. وإذا خوَّن المجاهد العالمَ وخذلّ العالمُ المجاهدَ انهزمت الأمة وانفرط الأمر ودارت رحى الجهاد في مكانها ..

    فالواجب على العالم أن ينصر المجاهد ويحفظ عرضه ويدافع عنه وينصره. ومن نصرته: نصحه برفق، وتأييده بحق، والذب عنه عند البغي عليه. وينبغي للمجاهد أن يأخذ من العالم ويرجع إليه، ويحسن الظن به. وقد كان المجاهدون من الصحابة والتابعين وأتباعهم يُكاتبون العلماء مسيرة الشهر والشهرين في المسألة الواحدة فيأتيهم الكتاب. وكان أبو عبيدة عامر بن الجراح يراسل عمر وغيره في نوازل الجهاد كالحدود والتعامل مع عصاة المجاهدين، فيرسل له الجواب. واليوم سهلت السبل وحمل الكتب وتواصل الناس ولو بعدت البلدان.

    إن من أخطر دواخل النفوس أن يغتر العالم بعلمه والمجاهد بجهاده، فالعالم يذم المجاهد لجهله والمجاهد يذم العالم لقعوده، فتتقاطع عرى الأمة وحبالها.

    فحرمة أعراض المجاهدين الصادقين كحرمة اعراض الوالدين على القاعدين، كما جاء في الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم: “والعلماء الصادقون ورثة الأنبياء وحملة الوحي وأعراضهم عظيمة تلي اعراض الأنبياء”.

    العلماء الصادقون وإن قعدوا، فهم في رباط على ثغور الشريعة، فمن عُرفوا بالنصح ونشر الحق وإنكار المنكر، خُلو البلدان منهم خطير، فوجودهم له هيبة عند أهل الفساد والإفساد.

     

     

    منقول

       

    Также по теме:

    اترك تعليقاًاترك رداً على %s


     
  • آخر الأخبار

  • تعليق

      < ?php function filter_where($where = '') { $where .= " AND post_date > '" . date('Y-m-d', strtotime('-30 days')) . "'"; return $where; } add_filter('posts_where', 'filter_where'); query_posts('orderby=comment_count&posts_per_page=8'); if (have_posts()) : while (have_posts()) : the_post(); ?>
    • < ?php the_title(); ?>
      < ?php wpe_excerpt('wpe_excerptlength_index', '') ?>
      < ?php comments_popup_link('0', '1', '%'); ?>
    • < ?php endwhile; endif; wp_reset_query(); ?>
  • بيعة أمير ولاية داغستان الجديد لأمير إمارة القوقاز

    داغستان - وقائع المواجهة

    بيان أمير الجيش المهاجرين والأنصار صلاح الدين الشيشاني

    مجاهدو ولاية داغستان – الجزء الأول

    رسالة تحية من الشيخ هاني السباعي إلى أمير القوقاز الشيخ علي أبو محمد الداغستاني حفظهما الله

    خطاب أمير إمارة القوقاز الشيخ علي أبو محمد الداغستاني إلى علماء الأمة

    الاسم:

    البريد الإلكتروني:

    نص الرسالة :

    captcha